تسجيل دخول

Dubai, UAE دبي

   
     
تماثيل عين غزال ... اقدم تماثيل بشرية صنعها الإنسان

تماثيل عين غزال ... اقدم تماثيل بشرية صنعها الإنسان

تم إكتشاف الموقع  في سنة 1983 الى الشمال من مدينة عمان على امتداد الطريق المؤدي الى مدينة الزرقاء، بالقرب من سيل الزَّرقاء وعين غزال.

بدأ الاستيطان في عين غزال على هيئة قرية صغيرة في الفترة مابين ٧٢٥٠ - ٥٠٠٠  قبل الميلاد.

في بداية الاستيطان في عين غزال كانت البيوت تبنى متقاربة من بعضها بعضًا بدرجة كبيرة. ممَّا يدلُُّّ على صلات قرابة بين ساكنيها. وكانت البيوت صغيرة، عمومًا، تتراوح مساحتها ما بين ٣٥- ٥٠ مترًا مربًَّعًا  وكانت مكوَّوَّنة من غرفة واحدة. يبدو أنَّ البيوت في بلاد الشَّام، وفي عين غزال، كانت تسكنها عائلة واحدة مستقلة بإنتاجها الزِّراعيِّ.

عُُثِر خلال عامي ١٩٨٣ و ١٩٨٥على اثنين وثلاثين تمثا لا عُِثِرعليها مدفونة  تؤرَّخ هذه التَّماثيل إلى ٦٧٥٠ قبل الميلاد. لا تُُعرف وظيفة هذه التماثيل، بعضها له سمات أنثوية  في حالة حمل أو ولاده وبعضها  له سبع أصابع في يديه، أو ستُّ أصابع في رجليه.

كان يصنع هيكل الإنسان من أعواد  نباتي الحلفا و القصب وأغصان النباتات اتي تجدل على شكل حبال لتربط هذه الأعواد.

الخطوة الثانية كانت طلاء جسم الهيكل المصنوع من أعواد القصب بطبقة من القصارة الجيرية المخلوطة بالقش والكوارتز لتقويتها.

هذه التماثيل مصنوعة من الجصِّ وتعتبر هذه التماثيل أقدم شاهد على قيام الإنسان بإنتاج موَدَّ جديدة من موَدَّ أوَّلية موجودة،  فحتى هذا التاريخ كان لإنسان يكتفي بتشكيل المواد الموجودة تشكيلا جديدًا ،كأن يحفر الحجارة او يشذِّب العظام أمَّاالجصِّ، لا يمكن الحصول عليه إلا من خلال إنتاجه إنتاجًا من الصخر الكلسِيِّ.

أمَّا السبب في أنَّ سكَّان عين غزال سعوا على صناعة تماثيلهم منا الجصِّ هو  انَّ

الجصَّ مادَّة عازلة مقاومة للماء بخلاف الطين.

إنتاج الجصِّ عملية تعتمد على تسخين الحجر الكلسِيِّ الموجود في منطقة عين غزال إلى درجات حرارة تتراوح ما بين ٦٠٠ و ٩٠٠ درجة مئويَّة، باستخدام الخشب وقودًا. وكان الناتج من هذا التفاعل الكيمايِّ يمزج بالماء حتىَّ يمكن تشكيله إلى الشكل المطلوب، ثمَّ يتحوََّّ ل إلى مادَّة صلبة مقاومة للماء بعد جفافه وتصلُُّّبه.


Posted on Tuesday, November 20, 2012 (Archive on Tuesday, November 27, 2012)
Posted by 3arabi  Contributed by
Return    


تعليقات حول الموضوع

هل ترغب في التعليق على الموضوع؟
الأسـم:
عـنـوان التـعليـق:
نـص الـتـعليـق:
شـارك