تسجيل دخول

من هنا وهناك

   
السعودية تشهد زيادة في عدد السياح

 مع اقتراب أكثر أوقات السنة ازدحاماً بسبب توجه وفود الحجيج إلى المملكة لممارسة مناسك الحج. ووفقاً لما ذكرته الجهات السعودية المختصة، فقد قصد المملكة أكثر من  9،2 مليون سائح أجنبي إلى البلاد، وإنفاق ما يقرب من 9،1 مليار دولار أمريكي وفقاً لتقرير صادر عن مركز المعلومات والأبحاث السياحية .في الربع الأول من العام 2012. ويمثل السياح المحليين حوالي 77% من مجموع السياح بشكل عام، قضى 23% منهم ليلة واحدة فقط في المناطق المنشودة. وسجلت دول مثل الكويت والبحرين والإمارات العربية المتحدة وقطر ومصر أعلى خمسة دول توجه السياح فيها إلى المملكة العربية السعودية خلال الربع الأول من العام الحالي، بالإضافة إلى السياح المحليين الذين يعتبرون المساهم الأكبر في عائدات السياحة . 

وقد صرح خبراء  فندقيون  : "حركة السياحة المحلية تتم في معظمها لأسباب تجارية ودينية، وهناك الكثير من المشاريع الجديدة قيد الإنشاء في المملكة العربية السعودية من حيث المباني والبنى التحتية والمراكز الجديدة، وخاصة في منطقة مكة المكرمة التي تشهد توسعة سريعة في محيط الأماكن المقدسة". سيتم افتتاح ثلاثة فنادق تابعة لسلسة فنادق ومنتجعات على مقربة من عدة مواقع دينية، بما فيها الحرمين الشريفين - المسجد الحرام، جبل عرفات، المزدلفة ومنى . 

وتشير العديد منالاحصائيات ان المسلمين المقيمين بالمنطقة يزورون الأماكن المقدسة للصلاة حوالي ثلاث مرات في السنة". لكن السياحة الخارجية تشهد فورة أيضاً في المملكة العربية السعودية، وذلك بتخطيط 74% من المواطنين السعوديين للسفر خارجاً كل عام - وهي أعلى نسبة بين دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية. وقبيل الأحداث الأخيرة التي عصفت بالمنطقة العربية وخلفت حالة من عدم الاستقرار، كان المسافرين السعوديين يتوجهون إلى دول مثل مصر وسوريا ولبنان لقضاء عطلاتهم، ولذا فإنهم يبحثون عن بديل لهذه الدول الآن بطرح خيارات أخرى.

    .وفي هذا الصدد اكد امستشاروا السياحة "الآن، يتوجه المصطافين من المملكة العربية السعودية إلى الوجهات الرئيسية لقضاء عطل أطول، ومن هذه الوجهات المقصودة: اسطنبول وعمان وباريس ولندن. وللعطل القصيرة يتوجهون إلى دبي وكوالا لمبور. فهذه الدول منفتحة جداً على دول الخليج وتوفر فرص تسوق جيدة، بالإضافة لوجود المرافق والوسائل الترفيهية المتنوعة".


Posted on Wednesday, October 17, 2012 (Archive on Wednesday, October 24, 2012)
Posted by 3arabi  Contributed by
Return    


تعليقات حول الموضوع

هل ترغب في التعليق على الموضوع؟
الأسـم:
عـنـوان التـعليـق:
نـص الـتـعليـق:
شـارك